قصة هذا الموقع وهدفه

بدأت رحلتى مع اكتشاف وعلاج سرطان الثدى فى ابريل 2017

خلال فترة التشخيص وحتى الوصول الى قرار العلاج تراوحت مشاعرى بين إحاسيس عدم التصديق، وعدم الفهم، والخطر، والخوف، والغضب،… وزاد من تضارب المشاعر عدم فهمى التام لكل ما يتعلق بالسرطان على الرغم من قيامى فورا بالبدء فى قراءات متنوعة والاتصال باصدقاء وسيدات مروا بهذه الخبرة حتى لو كانت اصابة بالسرطان فى اماكن اخرى مثل الامعاء، املا فى فهم ماذا يحدث لى وما الذى يجب أن اتوقعه وما هى تبعات « العلاج » وماهى فرصى « للنجاه » وغيرها من عشرات الاسئلة التى تتزاحم فى هذا الوقت العصيب.

وقد تعلمت خلال تلك الفترة ومازلت اتعلم الكثير عن ما هو السرطان واثاره الجسدية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية.

وان كان هذا الموقع يحكى عن سرطان الثدى الذى اصبت به إلا أننى ارجو ان يكون به ما قد يساعد على رؤية اشمل لما هو المرض وخاصة ما ينقصنا كمرضى للسرطان فى مصر

ينقصنا كمرضى السرطان فى مصر

معلومات من مصادر علمية مفهومة باللغة العربية عن ما هو السرطان

معلومات عما ينتظرنا وما يجب أن نتوقع: ماذا نفعل عند الشك فى الاصابة ، كيف سيتم تشخيص نوع السرطان من خلال الاشعات الفحوصات المختلفة

شرح لما هو البروتوكول العلاجى بناء على تشخيص الحالة وكذلك الطريقة التى يتم بها التوصل الى البروتوكول العلاجى فى المستشفيات والمؤسسات العامة لعلاج السرطان والمقارنة مع العلاج فى القطاع الخاص.

ينقصنا معرفة الاسئلة التى يتعين على الطبيب المعالج الرد عليها وشرحها للمريض/ة  منذ بداية الاصابة بالسرطان وخلال كل مرحلة من مراحل العلاج

معلومات عن القطاع الصحى فى مصر وبيانات عن المستشفيات العامة فى مصر لعلاج السرطان  والمؤسسات الخيرية العلاجية بالإضافة  لموقع التقييم المجتمعى للمستشفيات الذى يتيح التعرف على مستوى الخدمات المقدمة فى المستشفيات

ينقصنا معلومات عن جمعيات دعم مرضى السرطان الموجودة فى مصر للحصول على الدعم العلاجى والنفسى

وبشكل خاص ينقصنا معلومات عن المسارات غير التقليدية المساعدة للتغلب على الاعراض الجانبية للعلاج مثل الرياضة والتغذية والعلاج بالطاقة

ارجو ان يساهم هذا الموقع فى القاء الضوء على بعض ما قد يساعدنا ويساعد أحبائنا على فهم ما نمر به مما يعيننا على التعامل مع صعوبات الحياة وعقباتها

دينا عمر الفاروق

رحلة الاصابة والعلاج من السرطان فى مصر